أخبارأخبار التعليم

200 ألف أستاذ جديد بحاجة إلى تكويـن مستمر

طالب الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين بحق الأساتذة الجدد في التكوين المستمر ضمانا لتحسين أدائهم باعتبارهم يشكلون نصف الطاقم التربوي أي ما يعادل 200 الف أستاذ وأستاذة موزعين عبر الأطوار التعليمية الثلاثة.

قال رئيس الاتحاد الصادق دزيري إن الأساتذة الجدد بحاجة ماسة إلى تكوين دوري خاصة أن غالبيتهم ليسوا من خريجي المدارس العليا للأساتذة وخبرتهم المهنية تقل عن 7 سنوات وبالتالي فإن تحسين ادائهم البيداغوجي سيؤثر مباشرة على  نوعية التعليم الذي يتلقاه التلاميذ في مدارسنا، مشيرا الى أن الميزانية المخصصة للتكوين في الوقت الراهن ضعيفة جدا ولا تبلغ عشر ميزانية قطاع التربية، متسائلا عن جدوى الإصلاحات التي باشرتها السلطات طيلة السنوات الماضية إذا لم تهتم الحكومة بأهم حلقة في العملية التربوية وهي الأستاذ.

جاء هذا التصريح خلال اللقاء الذي جمع الأينباف بوزيرة التربية اول امس في إطار سلسلة اجتماعات يعقدها الطرفان منذ بداية الموسم الدراسي حول عدد من الملفات العالقة. وأفاد دزيري بأن تنظيمه يولي عناية خاصة لمسألة التكوين لأن تحسين أداء الاستاذ ينعكس مباشرة على مستوى التلاميذ.

وكانت وزيرة التربية قد اتهمت مؤخرا وبطريقة غير مباشرة الأساتذة بالتسبب في تدني مستوى التلاميذ الأمر الذي استفز النقابات التي ألقت بدورها اللوم على الوصاية.

التعليقات

التعليقات

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: