أخبار التعليم

تثبيت مواد التاريخ والتربية الإسلامية والأمازيغية في بكالوريا الإصلاح

النقابات المستقلة في مشروع إعادة هيكلة امتحان شهادة البكالوريا، إذ سيتم تثبيت مواد التاريخ والتربية الإسلامية واللغة الأمازيغية في البكالوريا، فيما تعهدت بتمكين الشركاء الاجتماعيين من الاطلاع على النسخة النهائية للمشروع، في وقت احتفظت الوزارة بالرخص الاستثنائية لترقية موظفي القطاع.

وقالت، نورية بن غبريط، وزيرة، في ردها على مطالب نقابة الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين، خلال اللقاء الثنائي جمعهما، إذ أكدت بخصوص ملف إعادة هيكلة البكالوريا أنها قد أخذت مقترحات النقابات بعين الاعتبار، وعليه تقرر تثبيت مواد التاريخ والتربية الإسلامية واللغة الأمازيغية في الامتحان، ضمن مشروع التعديل الذي أحيل على الأمانة العامة للحكومة.

وعبرت الوزيرة عن استعدادها استقبال أي دراسة نقدية عن الأخطاء الواردة في كتب الجيل الثاني، في وقت تم فتح نافذة لذلك في موقع الوزارة تحت عنوان “كتابي”، كما تمت الموافقة على إجراء تقييم قاعدي ودراسة نوعية لمضامين الكتب.

التعليقات

التعليقات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: